SESRIC



الدورة الثامنة والثلاثون للجنة الإسلامية للشؤون الاجتماعية والاقتصادية والثقافية (ICDCS)
 
التاريخ : 31 مارس - 02 ابريل 2015 مكان الانعقاد : جدة السعودية

عقدت الدورة الثامنة والثلاثون للجنة الإسلامية للشؤون الاجتماعية والاقتصادية والثقافية (ICDCS) في مقر منظمة التعاون الإسلامي في جدة، المملكة العربية السعودية، في الفترة ما بين 31 مارس - 2 أبريل 2015. وقد حضر الدورة ممثلو الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي وممثلو المنظمة ومؤسساتها الفرعية والمتخصصة التابعة لها.

اجتمعت اللجنة في اليوم الأول بصفتها الجمعية العامة المشتركة للهيئات الفرعية لمنظمة التعاون الإسلامي (أي مركز أنقرة، المركز الإسلامي لتنمية التجارة، الجامعة الإسلامية للتكنولوجيا وإرسيكا). وفي هذا الصدد، نظرت اللجنة ووافقت على تقارير الأنشطة المقدمة من طرف هذه المؤسسات. وقد مثل مركز أنقرة في الدورة من قبل سعادة السفير موسى كولاكليكايا، المدير العام والسيد نبيل دبور، مدير إدارة البحوث والسيد محمد فاتح سرنلي، مدير دائرة التدريب والتعاون الفني. وبعد العروض والمداولات من قبل الدول الأعضاء بشأن أنشطة هذه المؤسسات، أثنت اللجنة على الجهود التي بذلتها الأمانة العامة والأجهزة الفرعية في تعزيز التعاون بين الدول الأعضاء في مختلف مجالات أنشطتها. وقد انتخبت اللجنة أيضا الأعضاء الجدد في مجلس الإدارة للأجهزة الفرعية الأربعة. الأعضاء المنتخبين الجدد في مجلس الإدارة لمركز أنقرة للفترة ما بين 2015-2017 هم: تركيا وماليزيا وإيران والكويت وفلسطين وليبيا وتشاد وبنين وغينيا.

ثم استأنفت اللجنة أعمالها بصفتها الجنة الإسلامية للشؤون الاقتصادية والثقافية والاجتماعية من خلال استعراض ومناقشة لائحة طويلة من بنود جدول الأعمال حول مختلف القضايا الاقتصادية والثقافة والاجتماعية للتعاون بين الدول الأعضاء. وفي مجال الشؤون الاقتصادية استعرضت اللجنة أنشطة التعاون وناقشت القضايا المطروحة بخصوص تنفيذ برنامج العمل العشري للمؤتمرات الوزارية في القطاعات الاقتصادية والبرامج الاقتصادية الإقليمية والمساعدة الاقتصادية للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي وغيرها. وفي مجال العلوم والتكنولوجيا، تناولت اللجنة قضايا مثل مسائل التعليم العالي والصحة والبيئة ورؤية الماء في منظمة التعاون الإسلامي وغيرها. وفي مجال الشؤون الثقافية والاجتماعية والأسرية، درست اللجنة مسائل مثل الحوار بين الحضارات والشؤون الثقافية الفلسطينية وحماية المقدسات الإسلامية وتعزيز مكانة المرأة ورعاية الأطفال وموقف الشباب في الدول الأعضاء. وبعد الحوار العام والمناقشة، اعتمدت اللجنة القرارات ذات الصلة بجميع هذه القضايا تحت ثلاث فئات رئيسية: قرارات حول القضايا الاقتصادية وقرارات حول التعليم العالي والعلوم والتكنولوجيا والصحة وقطاعات البيئة والقرارات حول الشؤون الاجتماعية والثقافية والأسرية.

وفي هذا السياق، سجلت اللجنة وأعربت عن تقديرها للتقارير والدراسات الفنية المفيدة التي أعدها وقدمها مركز أنقرة حول العناصر الأكثر بروزا في جدول الأعمال الاقتصادية لمحافل منظمة التعاون الإسلامي ذات الصلة، بما في ذلك الدورات السنوية للكومسيك وغيرها من المؤتمرات والاجتماعات الوزارية لمنظمة التعاون الإسلامي. وأكدت اللجنة أيضا على أهمية قاعدة بيانات سيسريك حول المؤشرات الاجتماعية والاقتصادية للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي ومختلف المنشورات الإحصائية وبرامج بناء القدرات الخاصة بالمركز. وأثرت مركز أنقرة على جودة وأهمية برامج ودورات وورش عمل بناء القدرات التي ينظمها حول مختلف المواضيع والمجالات التي تهم الدول الأعضاء بهدف تعزيز وتحسين مستوى التعاون الفني فيما بينها؛ وعلى وجه الخصوص، لريادتها في تنفيذ مشاريع طويلة الأجل وإطلاق برامج فرعية جديدة في إطار برنامج منظمة التعاون الإسلامي والتعليم والتدريب المهني ودورها الفعال في تنظيم الاجتماعات السنوية للبنوك المركزية والسلطات النقدية في الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي وكذلك الدورات السنوية للجنة الإحصائية لمنظمة التعاون الإسلامي (OIC-SC).