SESRIC



الاجتماع الأول للفريق المشترك بين الوكالات والخبراء بشأن مؤشرات هدف التنمية المستدامة (IAEG-SDGs)
 
التاريخ : 01 - 02 يونيو 2015 مكان الانعقاد : نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية

انعقد الاجتماع الأول للفريق المشترك بين الوكالات والخبراء بشأن مؤشرات أهداف التنمية المستدامة IAEG-SDGs في 1-2 يونيو 2015 في نيويورك بحضور عدد كبير من ممثلي المكاتب الوطنية للإحصاء (NSOs) والمنظمات الدولية وهيئات المجتمع المدني. وقد مثل الدكتور اتيلا كارامان، باحث أول في قسم الإحصاء والمعلومات، مركز أنقرة في الحدث.

صادقت الدورة السادسة والأربعون للجنة الإحصائية التابعة للأمم المتحدة (UNSC) على خارطة الطريق والجدول الزمني لوضع وتنفيذ إطار مؤشر لSDGs ووافق على إنشاء IAEG-SDGs، يتألف من مكاتب وطنية للإحصاء من 28 دولة عضوة (منها خمس ولايات هي: الجزائر والكاميرون ومصر والسنغال وأوغندا لديها أيضا العضوية مع منظمة التعاون الإسلامي (OIC)) ويشمل الوكالات الإقليمية والدولية بصفة مراقبين، التي من المتوقع أن تقدم اقتراحا لإطار مؤشر عالمي (والمؤشرات العالمية والدولية المرتبطة به) لتنظر فيه اللجنة الإحصائية للأمم المتحدة في دورتها السابعة والأربعون في مارس 2016. وقد تم ترشيح أعضاء IAEG-SDGs من خلال الآليات الإقليمية القائمة (اللجنة الإحصائية لأفريقيا ومؤتمر الإحصائيين الأوروبيين والمؤتمر الإحصائي للأمريكتين ولجنة الإحصاءات التابعة للجنة الاقتصادية والاجتماعية لآسيا والمحيط الهادئ واللجنة الإحصائية التابعة للجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا) لفترة أولية مدتها سنتين (وبعد ذلك يتوقع لبعضهم أن يتناوبوا على النحو المتفق عليه من قبل الآليات الإقليمية) بهدف ضمان التمثيل الإقليمي العادل والخبرة الفنية بما يشمل أيضا أعضاء من الدول الأقل نموا والدول النامية غير الساحلية والدول الجزرية الصغيرة النامية. ويمكن للدول غير الأعضاء المشاركة في أنشطة الفريق بصفة مراقبين.

وكانت الأهداف الرئيسية للاجتماع الأول ل IAEG-SDGs هي:

  • إعداد عملية لتطوير إطار المؤشرات؛
  • وضع خطة عمل والاتفاق على طريقة للمضي قدما؛
  • إنشاء أساليب عمل الفريق؛
  • مناقشة المسائل الفنية بما في ذلك الروابط المشتركة بين الأهداف وتفصيل البيانات.

وفي كلمته الافتتاحية، أكد السيد ستيفان شوينفيست، مدير شعبة الإحصاءات في الأمم المتحدة (UNSD)، على أن 1 يونيو 2015 يسجل لحظة تاريخية للانتقال من الأهداف الإنمائية للألفية إلى أهداف التنمية المستدامة. وصرح السيد شوينفيست على أنه تم عقد 27 IAEG-SDGs حتى الآن، ويجب على المشاركين أن يتوقعوا حضور المزيد من الاجتماعات تحت IAEG-SDGs الحديث حتى عام 2030. وقد سلط الضوء على التكليف المخول من الجمعية العامة إلى اللجنة الإحصائية للأمم المتحدة لمساهمتها في عمليات جدول أعمال التنمية لما بعد عام 2015 من خلال صياغة الإطار مؤشر SDGs. واختتم مدير الشعبة تصريحاته بالتأكيد على روح التعاون والإبداع لدى المجتمع الإحصائي للتغلب على المشاكل التي قد تواجه.

وفي كلمته الافتتاحية، أقر السيد وو هونغ بو، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الاقتصادية والاجتماعية، بأن رصد الأهداف الإنمائية للألفية لفت الانتباه العالمي إلى بعض التحديات الإنمائية الأكثر إلحاحا وساعد على حشد جهود التنمية وتنفيذ تدخلات مستهدفة ناجحة. وذكر السيد هونغ بو أن نجاح IAEG-SDGs يجب أن يلهم الإحصائيين والإستفادة من خبراته اتجاه التحديات المتزايدة قدما لتطوير وتنفيذ إطار متين من المؤشرات. وأشاد وكيل الأمين العام للأمم المتحدة بدور لاجتماع الأول ل IAEG-SDGs في إنشاء عملية لتطوير إطار المؤشرات ووضع أساليب عمل الفريق والاتفاق على طريقة للمضي قدما.

وبعد الخطابات، تم الإعلان عن إبداء الاهتمام من إيطاليا والفلبين لمناصب الرئيس بالمشاركة من طرف مدير شعبة الإحصاء بالأمم المتحدة. وانتخبت الدول الأعضاء في IAEG-SDGs بالتزكية السيدة فابيولا ريكارديني، باحثة أولى في المعهد الوطني الإيطالي للإحصاء (Istat) والسيدة ليزا غريس س. بيرساليس، إحصائية وطنية في جهاز الإحصاء الفلبيني (PSA) بصفة رئيستان بالمشاركة لمدة سنة واحدة.

وشمل جدول أعمال الاجتماع الأول ل IAEG-SDGs ما يلي:

  • أساليب عمل الفريق؛
  • إطار المؤشرات: المؤشرات العالمية والإقليمية والوطنية ودون الوطنية والمواضيعية؛
  • عملية اختيار المؤشرات؛
  • النقاش حول المؤشرات تحت أهداف محددة لتحديد القضايا الأساسية للعمل في المستقبل؛
  • بيانات من المجموعات الرئيسية وأصحاب المصلحة الآخرين;
  • استنتاجات.

وقد كان الاجتماع الأول لIAEG-SDGs هاما من جوانب عدة. أولا، كان الاجتماع الأول لتحدد طريقة عمل الفريق وهذا من شأنه تحديد الطرائق في تشكيل إطار المؤشرات. ثانيا، أظهرت الدول الأعضاء ملكية حقيقية بالإشارة إلى أن الأمر متروك لهم لاتخاذ قرار بشأن تحديد إطار المؤشرات، وبالتالي، خلافا لحالة الأهداف الإنمائية للألفية، وضع دور الوكالات الدولية على مستوى الدعم بدلا من الريادة. ونظرا لكون IAEG-SDGs قد عقد 27 جلسة حتى الآن، فإن سلسلة إجتماعات IAEG-SDGs خلال عامي 2015 و 2030 ستكون ذات أهمية قصوى فيما يتعلق بتشكيل هيئة من المؤشرات العالمية والإقليمية والوطنية.

ومن المقرر عقد الاجتماع الثاني ل IAEG-SDGs مبدئيا في الأسبوع الأخير من شهر أكتوبر 2015 (26-28 أكتوبر 2015).

ومن أجل تسجيلات الفيديو الخاصة بالإجتماع الأول ل IAEG-SDGs، يرجى زيارة الموقع التالي: http://webtv.un.org/search/part-1-first-meeting-of-the-inter-agency-and-expert-group-on-sustainable-development-goal-indicators-iaeg-sdgs/4269287594001?term=iaeg-sdgs

للمزيد من المعلومات حول مؤشرات SDG، يرجى زيارة الموقع التالي: http://unstats.un.org/sdgs/

الصور