SESRIC



مركز أنقرة يحضر اجتماع التنسيق العام بين الأمم المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامي في جنيف
 
التاريخ : 11 - 13 مايو 2016 مكان الانعقاد : جنيف - سويسرا

 

خلال فترة 11-13 مايو 2016، عقد اجتماع التنسيق العام طيلة ثلاثة أيام وضم ممثلين عن منظمة التعاون الإسلامي وأجهزة الأمم المتحدة، وذلك في مقر الأمم المتحدة في جنيف بسويسرا. ويقيم هذا الاجتماع المنعقد مرة كل سنتين التقدم الحاصل على مستوى أنشطة التعاون المشترك خلال الفترة الممتدة بين مايو 2014 ومايو 2016. ومثل مركز أنقرة في هذا الاجتماع كل من سعادة السفير موسى كولاكليكايا، المدير العام للمركز، والدكتور كنعان باقجي، باحث في المركز، والسيد أونور شالار، متخصص في التعاون الفني، والدكتور أتيلا كارامان، باحث في المركز.

خلال الجلسة العامة ليوم 11 مايو 2016، تم نقل رسالي كل من سعادة السيد إياد مدني، الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، وسعادة السيد بان كي مون، الأميم العام لمنظمة الأمم المتحدة. وفي رسالتيهما، سلط كلا الطرفين الضوء على الأولويات التي من بينها محاربة التطرف العنيف وحقوق الإنسان والتنمية المستدامة، كما أكدا على ضرورة استمرار نظم منظمة التعاون الإسلامي ومنظمة الأمم المتحدة في تعزيز السلم والتسامح والتفاهم.

وفي رسالته، شدد سعادة السفير موسى كولاكليكايا، المدير العام لمركز أنقرة، على أهمية وضرورة توفر آلية فعالة للرصد والمتابعة لضمان نمو مستدام من ناحية جدول أعمال التعاون المستهدف لفترة السنتين القادمتين. بالإضافة إلى ذلك، صرح سعادة السفير كولاكليكايا باستعداد مركز أنقرة، من جانب منظمة التعاون الإسلامي، على لعب دور الجهة المنسقة بخصوص أنشطة ومشاريع التعاون الفني  بين مؤسسات منظمة التعاون الإسلامي ووكلات الأمم المتحدة ذات الصلة.

وخلال الاجتماع، تم تدارس فرص التعاون لفترة 2016 و2018 من طرف مجموعات العمل الثلاثة، أي التعاون والقضايا السياسية، والقضايا الاقتصادية، والقضايا الثقافية والاجتماعية والإنسانية.

وعقدت بعثة مركز أنقرة كذلك محادثات ثنائية مع كل من المركز الإسلامي لتنمية التجارة ومنظمة العمل الدولية ومؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية ومعهد الأمم المتحدة للتدريب والبحث للمضي قدما في التعاون في مجالات الاختصاص الثلاث لمركز أنقرة: الإحصاءات والأبحاث والتدريب.

الصور