SESRIC



الاجتماع الثاني لشبكة خدمات التوظيف العامة لمنظمة التعاون الإسلامي
 
التاريخ : 27 - 28 سبتمبر 2016 مكان الانعقاد : أنقرة تركيا

عقد الاجتماع الثاني لشبكة خدمات التوظيف العامة لمنظمة التعاون الإسلامي في أنقرة في فترة 27-28 سبتمبر. وكان الهدف الرئيسي من هذا الاجتماع هو استعراض التقدم المحرز منذ الاجتماع الأول واستكشاف فرص التعاون المبتكرة بين السلطات المعنية في الدول الأعضاء. 

وقد ضم الاجتماع رؤساء سلطات التوظيف العامة، فضلا عن مدراء وكبار الخبراء من مختلف الوزارات من 32 دولة عضو في منظمة التعاون الإسلامي، وهي، أفغانستان وأذربيجان وبنغلاديش والكاميرون وتشاد وجيبوتي ومصر وغامبيا والكوت ديفوار والأردن وقيرغيزستان وكازاخستان والكويت وماليزيا ومالي وموريتانيا والمغرب وعمان وباكستان وفلسطين والسعودية والسنغال والصومال والسودان وطاجيكستان وتونس وتركمانستان وتركيا والإمارات العربية المتحدة، وعضو مراقب من الجمهورية التركية لشمال قبرص من أجل إتاحة الفرصة للمؤسسات المعنية لتقديم الحالة الراهنة والتحديات والتحسينات المتعلقة بخدمات التوظيف العامة في بلدانهم.  

بدأ الاجتماع بتلاوة من القرآن الكريم، تلتها خطابات ترحيبية من قبل سعادة الدكتور محمد مؤذن أوغلو، وزير العمل والضمان الاجتماعي التركي، والسفير موسى كولاكليكايا، المدير العام لسيسرك، والسيد محمد علي أوزكان، المدير العام لوكالة التوظيف التركية.                                                                                                                             

وقد قال سعادة الدكتور محمد مؤذن أوغلو ، وزير العمل والضمان الاجتماعي التركي، أن الوعي بحل مشكلة البطالة هو قضية عالمية، وأن مسؤوليتنا لاستنساخ عمل لائق، توجب علينا مناقشة جميع المسائل ذات الصلة، والإسراع  في تنفيذ جميع القرارات. وبالإشارة  إلى العالم الإسلامي كما يجب أن يكون؛ مكانا للسلام والتسامح والعلوم والفنون والصالح العام، ذكر سعادة الدكتور مؤذن أوغلو أنه "إذا كنا نفشل، كسياسيي وعلماء وفنانين هذه الجغرافيا، في التغلب على الخطط في المنطقة، فإني أخشى أنه لن يكون لدينا أفراد مدربين في المستقبل للتغلب عليها. واختتم سعادة الدكتور مؤذن أوغلو كلامه بالقول أنه "لا يمكن أن يكون هناك تنمية عالمية بدون العالم الإسلامي".


وأشار سعادة السفير موسى كولاكليكايا، المدير العام لسيسرك، في كلمته إلى أن الأزمة الاقتصادية والمالية العالمية التي أدت إلي تعثر النمو الاقتصادي العالمي، دفعت الحكومات في جميع أنحاء العالم إلي انتهاج سياسات مختلفة لزيادة الطلب وزيادة الاستثمارات وتحفيز النمو وربما كانت تلك السياسات سببا في تجنب تأثيرات أكثر خطورة على الاقتصادات، ولكن مع تداعيات هامة على مختلف الجبهات، أصبحت معدلات النمو البطيئة أمرا لا مفر منه خلال السنوات التي تلت. واختتم السفير موسى كولاكليكايا تصريحاته بالقول إنه "ينبغي التمعن برؤية جديدة في مشكلة البطالة في مجتمع منظمة التعاون الإسلامي واستراتيجيات الحد منها في كل بلد على حدة وعلى مستوى المنظمة بشكل عام. كما يجب أن تكون الخطوط العريضة للأهداف والجهود المبذولة لمعالجة البطالة في الدول الأعضاء مبينة بوضوح في استراتيجيات التوظيف الوطني، ولكن من خلال عملية خلق بيئة داعمة لمنظمة التعاون الإسلامي".

وصرح سعادة السيد محمد علي أوزكان، نائب المدير العام لوكالة التوظيف التركية İŞKUR، ورئيس الرابطة العالمية لخدمات التوظيف العامة، أن جميع الدول انهارت نتيجة للتقلبات الاقتصادية. وأشار السيد أوزكان أن "هناك نحو 200 مليون عاطل عن العمل على مستوى العالم، وأن الغالبية العظمى من هؤلاء هم في العالم الإسلامي. وأضاف السيد أوزكان أيضا "نحن في حاجة إلى زيادة فعاليتنا في التعاون العابر للحدود في التعامل مع البطالة والمشاريع المشتركة المتأصلة والمبادرات المستقبلية في العالم الإسلامي، والمساهمة في تطوير الجوانب السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي من شأنها دعم العالم الإسلامي بشكل مباشر ليحظى بصوت في السياسة العالمية ".

وخلال اللقاء تبادل ممثلي الدول معلومات حول السياسات والاستراتيجيات، وأيضا البرامج والمشاريع القديمة والقائمة، المتبعة من قبل مؤسساتهم في معالجة واحدة أو أكثر من تحديات البطالة في بلدانهم. وقاموا أيضا بعصف ذهني لبناء الآراء والأفكار من أجل تقديم اقتراحات عملية وملموسة حول وسائل وسبل التعاون المحتمل فيما بين سلطات التوظيف العامة لتبادل المعارف والخبرات والعمل المشترك لتعزيز خدمات التوظيف العامة.

وأعرب المشاركون عن ارتياحهم الشديد للإنجازات المكتسبة من تنفيذ التوصيات السابقة لشبكة منظمة التعاون الإسلامي لخدمات التوظيف العامة OIC PESNET، وحثوا الدول الأعضاء على دعم الشبكة بصورة نشطة والمشاركة في عملية التنفيذ لتبادل المعرفة والخبرة في مجال خدمات التوظيف العامة. وأقروا أيضا بالحاجة إلى توفير جهود دولية متكاملة في مجتمع منظمة التعاون الإسلامي لتسهيل وتسخير ظروف العمل اللائق للجميع.

للاطلاع على أنشطة أخرى من شبكة خدمات التوظيف العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، يرجى زيارة الموقع التالي: http://www.oicvet.org/oicpescab-ar.php

الوثائق

Statements

  • الكلمة الإفتتاحية لسعادة السفير موسى كولاكليكايا، المدير العام لسيسرك (الإنجليزية)
  • الكلمة الإفتتاحية للسيد محمد علي أوزكان، نائب المدير العام لوكالة التوظيف التركية İŞKUR (الإنجليزية)

العروض

  • هيكلة سوق العمل والبطالة في الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، سيسرك (الإنجليزية)
  • مسوح سوق العمل، وكالة التوظيف التركية İŞKUR (الإنجليزية)
  • معلومات سوق العمل ومراكز خدمات التوظيف، أفغانستان (الإنجليزية)
  • الدائرة الحكومية للتوظيف، أذربيجان (الإنجليزية)
  • فرص العمل وأفضل الممارسات، بنغلاديش (الإنجليزية)
  • تبادل أفضل الممارسات في التدريب، الكاميرون (الفرنسية)
  • تجربة ONAPE في توظيف الشباب، تشاد (الفرنسية)
  • الوكالة الوطنية للتدريب الوظيفي والإدماج المهني،جيبوتي (الفرنسية)
  • تشكيل السياسات المبنية على الأدلة وتنفيذ خدمات التوظيف العامة، غامبيا (الإنجليزية)
  • السياسة الوطنية للتوظيف، الكوت ديفوار (الفرنسية)
  • تشغيل وخدمات وزارة العمل، الأردن (العربية)
  • خارطة طريق التوظيف لعام 2020 ،كازاخستان (الإنجليزية)
  • خدمات التوظيف العامة، ماليزيا (الإنجليزية)
  • الوكالة الوطنية للتوظيف، مالي (الفرنسية)
  • الوكالة الوطنية للترويج لتشغيل الشباب، موريتانيا (العربية)
  • الخبرة في سوق العمل، المغرب (الفرنسية)
  • مبادرات الحكومة لمعالجة البطالة،باكستان (الإنجليزية)
  • قطاع التوظيف العام، دولة فلسطين (العربية)
  • أفضل الممارسات المتعلقة بتشكيل السياسات المبنية على الأدلة وتنفيذ خدمات التوظيف العام، المملكة العربية السعودية (الإنجليزية)
  • التحديات والتقدم المحرز في خدمات التوظيف العامة، السنغال (الفرنسية)
  • التنمية الاجتماعية والإنسانية، الصومال (الإنجليزية)
  • الصندوق الوطني لتشغيل الخريجين، السودان (العربية)
  • الموارد البشرية في الحكومة الاتحادية،الإمارات العربية المتحدة (العربية)

الصور

 

 

الفيديوهات

  • فيلم ترويجي للخدمة المدنية في سلطنة عمان، (العربية)