SESRIC



الدورة الخامسة للمؤتمر الإسلامي لوزراء البيئة
 
التاريخ : 17 - 18 مايو 2012 مكان الانعقاد : أستانا كازخستان

عقد المؤتمر الإسلامي لوزراء البيئة (ICEM) دورته الخامسة في الفترة من 17 إلى 18 مايو 2012م، في أستانا-جمهورية كازاخستان. وقد تم تنظيم المؤتمر من قبل المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة -إيسيسكو- والرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة (PMEP) للمملكة العربية السعودية، وذلك بالتنسيق مع الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، وبالتعاون مع وزارة حماية البيئة لجمهورية كازاخستان. وتأتي الدورة الخامسة للمؤتمر الإسلامي لوزراء البيئة ICEM بعد عشر سنوات من انعقاد الدورة الأولى في يونيو 2002م، في جدة-المملكة العربية السعودية، حيث تم اعتماد الوثيقة التأسيسية بعنوان "التزامات جدة بشأن التنمية المستدامة"، والتي ترسي الدعائم الأولى للعمل الإسلامي المشترك في مجال البيئة.

استهل المؤتمر في اليوم الأول بجلسة اجتماع مكونة من خبراء من كبار المسؤولين في وزارات البيئة في الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، وخبراء من مؤسسات المنظمة وغيرها من المنظمات الدولية والإقليمية، حيث تم استعراض ومناقشة عدد من الوثائق المرجعية التي تهدف إلى تطوير العمل الإسلامي المشترك في مجال البيئة على مستوى الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي. وشملت هذه الوثائق نسخة محدثة من مشروع "الإطار العام لجدول الأعمال الإسلامي للتنمية المستدامة"، ومشروع "الخطة التنفيذية لتنفيذ الاستراتيجية للحد من مخاطر الكوارث وإدارتها في الدول الإسلامية"، ومشروع "الإعلان الإسلامي حول التنمية المستدامة في إطار مشاركة العالم الإسلامي في مؤتمر قمة ريو +20 ". وراجع اجتماع الخبراء أيضا مشروع التقرير المرحلي حول "الاقتصاد الأخضر: دوره وأهميته في الدول الإسلامية" وتقرير مرحلي حول تنفيذ المشروع "الأكاديمية الإسلامية للبيئة والتنمية المستدامة".

في حفل الافتتاح الرسمي للدورة الوزارية، أدلى سعادة السيد س. احمتوف؛ النائب الأول لرئيس وزراء جمهورية كازاخستان، وصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن ناصر بن عبد العزيز؛ رئيس الدورة الخامسة ل ICEM، ورئيس المكتب التنفيذي الإسلامي للبيئة (IEBE) ورئيس الرئاسة العامة للأرصاد الجوية وحماية البيئة للمملكة العربية السعودية (PMEP)، وسعادة السيد نورلان كاباروف؛ وزير حماية البيئة في جمهورية كازاخستان، وسعادة الدكتور عبد العزيز بن عثمان التويجري؛ المدير العام للإيسيسكو، ومعالي السفير عبد المعز البخاري؛ الأمين العام المساعد لمنظمة التعاون الإسلامي للعلوم والتكنولوجيا.

بعد حفل الافتتاح، استهلت جلسات العمل الوزارية برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن ناصر بن عبدالعزيز، حيث استعرض الوزراء ورؤساء الوفود وناقشوا في الجلسات الأولى الوثائق المرجعية للمؤتمر، واعتمدوا " الإعلان الإسلامي بشأن التنمية المستدامة في إطار مشاركة العالم الإسلامي في قمة ريو +20 "، والتي ستعرض كجزء من مشاركة العالم الإسلامي في مؤتمر قمة ريو +20، المقرر انعقادها من قبل الأمم المتحدة في البرازيل، في يونيو 2012م. واعتمدوا أيضا مجموعة من القرارات بشأن مختلف مجالات العمل الإسلامي المشترك في مجال البيئة على مستوى الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، مثل الاقتصاد الأخضر ودوره وأهميته في البلدان الإسلامية، وخطة عمل لتنفيذ " استراتيجية الحد من مخاطر الكوارث وإدارتها في الدول الإسلامية "، في نسخة محدثة من الإطار العام للأجندة الإسلامية للتنمية المستدامة، ومشروع للأكاديمية الإسلامية للبيئة والتنمية المستدامة.

في جلسة العمل الوزارية الثانية، أدلى رؤساء وفود الدول الأعضاء والمؤسسات الدولية بالبيانات والتقارير. في هذه الجلسة، أدلى رئيس وفد مركز أنقرة، السيد نبيل دبور، مدير دائرة الأبحاث، ببيان، والذي أطلع المؤتمر على أنشطة مركز أنقرة في مجال البيئة في إطار المجالات الثلاثة المقررة للمركز؛ الإحصاءات والبحوث والتدريب. في مجال الإحصاءات، أشار إلى أن المركز قد وضع ويقوم بتحديث بانتظام قسم عن "البيئة" في قاعدة البيانات للمركز الرئيسي "BASEIND" والتي تتضمن مؤشرات إحصائية رئيسية حول قضايا البيئة في دول منظمة التعاون الإسلامي. في مجال البحوث، أشار إلى أن المركز حتى الآن قد أعد عددا من التقارير الفنية الأساسية في مختلف جوانب البيئة في الدول الأعضاء، مثل "الاستدامة البيئية والأداء في دول منظمة التعاون الإسلامي"، و"تغير المناخ وبروتوكول كيوتو : مدلولاته بالنسبة للبلدان الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي "، و" تغير المناخ: التحديات في البلدان الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي "، و" تغير المناخ: انعكاساته على الزراعة في بلدان منظمة التعاون الإسلامي ". كما أطلع المؤتمر على الوثيقة الفنية الحالية التي أعدها مركز أنقرة، بالتعاون مع البنك الإسلامي للتنمية (IDB) وغيره من المنظمات الدولية ذات الصلة بعنوان "الإطار الاستراتيجي لإدارة مخاطر الكوارث في بلدان منظمة التعاون الإسلامي". في مجال التدريب، أطلع السيد دبور المؤتمر حول برنامج بناء القدرات في البيئة للمركز.

خلال الجلسة الختامية، انتخب المؤتمر أعضاء المكتب التنفيذي الإسلامي للبيئة، وقرر عقد الدورة السادسة للمؤتمر في عام 2014 في إحدى الدول الأعضاء التي سيتم الاتفاق عليها في الوقت المناسب استنادا إلى الاتصالات التي سيجريها الإيسيسكو والأمانة العامة للمنظمة مع الدول الأعضاء.

الوثائق

  • مشروع جدول الأعمال (الإنجليزية)
  • مشروع البرنامج (الإنجليزية)
  • مشروع إصدار محدث للإطار العام للأجندة الإسلامية للتنمية المستدامة (الإنجليزية)
  • مشروع الوثيقة بشأن الاقتصاد الأخضر: دوره وأهميته في البلدان الإسلامية (الإنجليزية)
  • تقرير عن أنشطة الإيسيسكو في مجال التنمية المستدامة خلال الفترة 2002-2012 (الإنجليزية)
  • تقرير مرحلي عن تنفيذ مشروع "الأكاديمية الإسلامية للبيئة والتنمية المستدامة" (الإنجليزية)
  • تقرير الاجتماع الثاني للمكتب التنفيذي الإسلامي للبيئة (الإنجليزية)
  • العمل التنفيذي مشروع خطة لتنفيذ استراتيجية للحد من مخاطر الكوارث وإدارتها في الدول الإسلامية (الإنجليزية)